تعاوني القطيف يطلق أكبر مشروع دعوي بالمحافظة

ضمن مشروع إفطار ودعوة..

تعاوني القطيف يطلق أكبر مشروع دعوي بالمحافظة

يستعد المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بمحافظة القطيف لإطلاق أكبر مشروع دعوي بالمحافظة من خلال مشروع إفطار ودعوة الحادي عشر، الذي يستهدف تفطير 3800 شخص يوميا.

وأفاد مدير المكتب راشد بن سعيد الهاجري أن مشروع إفطار ودعوة يقام هذا العام في 7 مواقع مختلفة بالمحافظة، يصاحبه برنامج دعوي يستهدف الجاليات بالمحافظة بهدف نشر العلم الشرعي بين أوساط الجاليات، وتعليمهم أمور دينهم، وتصحيح قراءة الفاتحة وقصار السور، وتحصينهم من عقائد أهل البدع.

وأضاف الهاجري” يبدأ البرنامج الدعوي من بعد صلاة العصر في المواقع المحددة للإفطار، ويشتمل على دروس ومحاضرات بلغات مختلفة، وتوزيع المطبوعات التوعوية، وإقامة حلقات تعليم القرآن الكريم وتصحيح التلاوة، وترجمة خطب الجمعة في عدد من جوامع المحافظة، والأيام المفتوحة، والقوافل والجولات الدعوية التي يقوم بها دعاة المكتب خلال الشهر، والمسابقات المتنوعة ، وبرنامج “العمرة” بحيث يتم اختيار المسلمين الجدد لأداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان .

يشار إلى أن عدد المستفيدين من مشروع إفطار ودعوة خلال موسم العام الماضي بلغ أكثر من 126ألف صائم، كما أشهر (14) مسلماً جديداً إسلامهم على يد دعاة المكتب، في حين تم توزيع (17852) مادة دعوية، والقاء(494) كلمة وعظيه قبل الافطار، وإقامة (16) حلقة لتعليم المسلمين الجدد القرآن الكريم، كما شارك (6010) أشخاص في المسابقة الرمضانية التي نفذها المكتب، فيما نفذ دعاة المكتب (20) جولة دعوية شملت مناطق المحافظة، واستفاد من الدروس الشرعية (7652) مقيماً، ونظم المكتب رحلتين عمرة استفاد منها (297) معتمرا خلال الشهر .

تعاوني القطيف يشكر خمس جهات حكومية بالمحافظة

تعاوني القطيف يشكر خمس جهات حكومية بالمحافظة

قام وفد من المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف مؤخراً، بزيارات لخمس دوائر حكومية، شملت المحافظة، والشرطة، والبلدية، والمرور، والدفاع المدني.

وبدأ الوفد زيارته لمحافظ القطيف المكلف فلاح الخالدي، كما زار شرطة القطيف والتقى  بمدير وحدة الأمن العقيد سعيد الشهراني، ومن ثم قام بزيارة إدارة الدفاع المدني وكان في استقبالهم مدير الدفاع المدني بالإنابة المقدم عبدالرحمن الباحوث، إلى ذلك زار الوفد مدير مرور المحافظة العقيد سعيد مشبب زهير، واختتمت الزيارات بزيارة لبلدية المحافظة وشكر مديرها

 

 

وأوضح مدير المكتب راشد بن سعيد الهاجري أن هذه الزيارات جاءت بهدف تعزيز التواصل بين المكتب والجهات الحكومية، وتقديم الشكر لهذه الجهات على تعاونها ودورها الفاعل في إنجاح مشروع “إفطار ودعوة 11” الذي نفذه المكتب خلال شهر رمضان الماضي وكان لهذه الجهات دوراً بارزاً وتسهيلات كبيرة، مما أسهم ولله الحمد في نجاح المشروع.

وأكد الهاجري على أهمية تضافر وتكامل جهود الجهات الحكومية والخيرية لما فيه مصلحة المجتمع، ومثل هذه الزيارات واللقاءات تسهم  بشكل كبير في تعزيز التعاون وتحقيق التكامل الذي ينشده الجميع.

بدورهم ثمّن مسؤولو الدوائر الحكومية الجهود التي يبذلها المكتب للارتقاء بالمجتمع المحلي وكذلك أبناء الجاليات المقيمين فيها.

تكون الوفد من كل من مدير المكتب راشد بن سعيد الهاجري، ومدير إدارة الجاليات عبد الله القحطاني، وممثل العلاقات العامة بالمكتب براك الهاجري.

تعاوني القطيف ينفذ سلسلة محاضرات مناقب أمهات المؤمنين

تعاوني القطيف ينفذ سلسلة محاضرات مناقب أمهات المؤمنين

نفذ المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف سلسلة محاضرات “مناقب أمهات المؤمنين”، ضمن البرنامج الدعوي لشهر جمادي الآخرة.

وأفاد مدير المكتب الأستاذ راشد بن سعيد الهاجري أن المكتب خصص هذه السلسلة من المحاضرات خلال الشهر الماضي للحديث عن أمهات المؤمنين والتعريف بهن وبفضلهن ومناقبهن ودورهن في نقل السنة العملية والقولية عن النبي صلى الله عليه وسلم.

 

 

وأضاف ” شمل البرنامج الدعوي سبع محاضرات، حيث قدم الداعية بفرع وزارة الشؤون الاسلامية بالشرقية الشيخ فهيد بن محمد الخالدي محاضرة “مناقب أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر”، وذلك بمسجد الذهبي بالنابية، فيما قدم الشيخ سعيد بن عايض القحطاني المحاضرة الثانية عن” مناقب ” خديجة بنت خويلد” بجامع القريان بحزم أم الساهك، وقدم الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن اليابس المحاضرة الثالثة عن “مناقب رملة بنت أبي سفيان”، بمسجد الألباني بالنابية، واستعرض الشيخ صالح بن أحمد المسعري في المحاضرة الرابعة مناقب “هند بنت أبي أمية” بمسجد معاذ بن جبل بعنك، كما قدم الشيخ فهيد بن محمد الخالدي المحاضرة الخامسة عن مناقب” سودة بن زمعة” بمسجد ال طامي بحزم أم الساهك، وألقى الشيخ مرزوق بن يوسف الحربي المحاضرة السادسة عن مناقب ” حفصة بنت عمر” بمسجد أبي بكر الصديق بالنابية، واختتم البرنامج الدعوي بمحاضرة الشيخ أديب بن يحيى الذكير عن مناقب ” صفية بنت حيي” وذلك بجامع الحسن بعنك.

وأكد الهاجري على أهمية الاستمرار في تنفيذ مثل هذه المحاضرات والدروس العلمية والشرعية في رفع مستوى الوعي الشرعي بين أوساط المجتمع، مشيراً إلى المكتب يقيم العديد من المحاضرات والدروس والكلمات بشكل مستمر على مدار العام.

مفتي الشرقية يستقبل أعضاء تعاوني القطيف ويشيد ببرامج المكتب

مفتي الشرقية يستقبل أعضاء تعاوني القطيف

استقبل عضو هيئة الإفتاء والمشرف العام على فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمنطقة الشرقية الشيخ علي بن صالح المري أعضاء المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف لدى زيارتهم له بمكتبه بالدمام .

وفي مستهل الزيارة قدم مدير المكتب الأستاذ راشد بن سعيد الهاجري التهنئة لفضيلة الشيخ علي صالح المري بمناسبة تعينه عضواً في هيئة الإفتاء ومشرفاً على فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمنطقة الشرقية، سائلاً الله له دوام التوفيق في كل أعماله، كما أطلع الهاجري فضيلة مفتي الشرقية على برامج وأنشطة المكتب التعاوني في القطيف والدور الذي يضطلع به في نشر رسالة الإسلام بين أوساط الجاليات، وبيان سماحته ويسره، وكذلك البرامج المقدمة للمجتمع.

بدوره رحب فضيلة مفتي الشرقية بأعضاء مكتب الدعوة بالقطيف، مقدماً الشكر على ما يقومون به من جهد دعوي ، كما حث فضيلة على مضاعفة الجهود  في العمل الدعوي والخيري، وتقديم المزيد من الأنشطة والبرامج التي تسهم في المجتمع والمقيمين.

تعاوني القطيف يوزع (25) ألف عبوة ماء صدقة عن شهداء الواجب

تعاوني القطيف يوزع (25) ألف عبوة ماء صدقة عن شهداء الواجب

وزع المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف (25200) عبوة ماء صدقة عن شهداء الواجب، بدعم من مؤسسة عبدالله بن عبد العزيز الراجحي الخيرية.

وأوضح مدير المكتب راشد بن سعيد الهاجري أن هذه المبادرة جاءت استشعاراً من المكتب لأهمية الدور الذي قام ويقوم به رجال الأمن في حفظ الأمن والاستقرار وحماية ثغور المملكة، فهم العين الساهرة على أمنها واستقرارها ولهم علينا حق أن نخلد ذاكرهم ونقدر الدور الذي يقومون به.

متطوعون يوزعون الماء

 وأضاف الهاجري “دعم جنودنا البواسل واجب يقع على عاتق الجميع، وتخليد بطولاتهم والمآثر التي يسطرونها في سبيل الذود عن الوطن وأمنه واستقراره، ووقوفهم سدًا منيعاً في وجه كل معتدٍ يحاول المساس بأمن الوطن واستقراره ومكتسباته. منوهاً بدور المتطوعين وعددهم (30) شاباً في نجاح هذه المبادرة الوطنية التي استهدفت عدة تجمعات بالقطيف والدمام، داعياً المولى – عز وجل – أن يتغمد شهداء الواجب بواسع رحمته الله عز وجل ، وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان.

جدير بالذكر أن المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف نفذ العام الماضي حملة لدعم رجال الأمن اشتملت على هشتاق في حساب المكتب على توتير وعدد من اللوحات  الاعلامية في المحافظة حيث كتبت فيها العديد من العبارات التي تمتدح تضحياتهم وتعتز بها، وتقدر الدور الذي يقومون به من أجل راحة المواطنين والمقيمين.

مشروع مداد بتعاوني القطيف

9323 مستفيدا من مشروع مداد بتعاوني القطيف 
استفاد 9323 شخصا من أنشطة وفعاليات مشروع مداد  الذي ينفذه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في القطيف  للعام الخامس على التوالي.
وبين التقرير الخاص بالمشروع  أن المكتب  أقام( 4) ندوات  ثقافية ركزت حول تهيئة المعلمين الجدد، والمعلم القدوة ودوره في العملية التعليمية ، نصائح للمعلمين، المعلم همام والمعلم حارث، فيما نفذت دورتين  تدربيتين ضمن المشروع تناولت الأولى خصائص النمو وقدمها الدكتور عبد العزيز المطوع، وقدم الشيخ خالد الزهراني الدورة الثانية تحت عنوان التحصين الوظيفي، وأقام المكتب ( 5) معارض توعوية وذلك  في 25 مدرسة  وقد نالت إعجاب الطلاب والمعلمين، فيما تم إرسال( 1200) رسالة تربوية  للمعلمين بالمحافظة، إضافة إلى  ندوة  تربوية  شارك فيها  مختصين بالحقل التربوي .
وأوضح مدير المكتب الأستاذ راشد بن سعيد الهاجري أن المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف  أطلق مع بداية العام الدراسي الحالي  الاصدار الثاني للمشروع بعد النجاحات التي حققها المشروع خلال الأربعة الأعوام الماضية في  تنمية  وتطوير مهارات المعلمين والارتقاء بهم، وذلك بالشراكة مع إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية.
وأشار الهاجري إلى أن المكتب أعد خطة استراتيجية للمشروع تتواكب مع رؤية المملكة 2030 في الشراكة مع التعليم لتطوير أداء المعلمين وتعزيز القيم لدى الطلاب ، وستنفذ وفق الخطة الزمنية للمشروع  ابتداء  من العام الدراسي الجاري.

محافظ القطيف يستقبل مدير تعاوني القطيف ومرافقيه ليطلع على ( حماية )

أكد مدير المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بمحافظة القطيف الشيخ راشد بن سعيد الهاجري على أهمية حملة الامن الفكري (حماية) التي نظمها المكتب في المحافظه مؤخراً وتهدف الى توجيه المجتمع لا سيما الشباب الى المسار الصحيح وتصحيح الافكار الخاطئة وبيان خطورة الافكار المنحرفة بالاضافة الى توعية المجتمع بأهمية مصادر التلقي تعزيزاً للامن الفكري لدى الشباب.

جاء ذلك خلال استقبال محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيان الشيخ الهاجري ومرافقيه بمقر المحافظة بالقطيف.

وقدم الشيخ الهاجري خلال الزيارة شرحاً عن المكتب والبرامج الذي يقدمها على مستوى المحافظه مشيداً بالتوجيهات السديده لولاة الامر -حفظهم الله – التي ساهمت في اقامة هذه البرامج والدور الايجابي للجهات الاهلية والحكومية التي دعمت وسهلت اقامة ذلك.

كما قدم التقرير العام لحملة الامن الفكري (حماية) الذي يهدف الى توجيه المجتمع لا سيما الشباب الى المسار الصحيح وتصحيح الافكار الخاطئة وبيان خطورة الافكار المنحرفة بالاضافة الى توعية المجتمع بأهمية مصادر التلقي تعزيزاً للامن الفكري لدى الشباب.

وفي نهاية القاء قدم مدير المكتب درعاً تذكارية للجهود التي تبذلها المحافظة في تذليل ودعم انشطة المكتب وبرنامج (حماية) بشكل خاص معبراً عن خالص شكره وتقديره للمحافظ على هذه اللفتة غير المستغربة منه والتي تأتي بتوجيهات كريمة من ولاة امر هذه البلاد المباركة – حفظهم الله – وبمتابعة وحرص صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- الداعم الرئيسي لكافة جهود المكتب.

من جانبه شكر المحافظ الصفيان مدير المكتب على تلك الجهود مؤكداً اهتمام وحرص ولاة الامر -حفظهم الله – على دعم هذه الأنشطة وكل ما يخدم جميع شرائح المجتمع وتوجيه الشباب بهذه المحافظة الغالية التوجيه السليم، سائلاً المولى عز وجل ان يحفظ لهذه البلاد امنها وأمانها واستقرارها في ظل قيادتنا الحكيمة.

مليون ونصف مستفيد من أنشطة مكتب الدعوة بالقطيف

مليون ونصف مستفيد من أنشطة مكتب الدعوة بالقطيف

اصدر المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف، تقريره السنوي لعام 1437هـ الماضي، متضمنا نبذة عن برامج وأنشطة المكتب والمستفيدين منها.

وكشف التقرير السنوي أن عدد المستفيدين خلال العام بلغ (1647352)شخصاً، ففي مشروع (بلغني الإسلام) الذي يشتمل على برامج وأنشطة دعوية وعلمية للجاليات، وتعليمهم الإسلام وفق الكتاب والسنة، وتعريف الإسلام لغير المسلمين من خلال زيارتهم في أماكن تجمعهم، استفاد (204210) أشخاص، تضمنت أنشطة المشروع (409) قافلة دعوية، و(7) رحلات عمرة، و(163) درساً ودورة، و(1100) كلمة ولقاء دعوي، و(857) برنامج تواصل، وأثمرت هذه الأنشطة عن إسلام (138) مسلماً جديداً.

في حين استفاد (57142) شخصاً من مشروع(ضياء) الرامي إلى نشر العلم الشرعي ونبذ الأفكار المنحرفة والمعتقدات الفاسدة، توزعت أنشطته في (4) دورات علمية، و(167) كلمة دعوية، و(22) محاضرة، و(101) درس علمي.

وتضمنت مناشط مشروع مداد الذي يعمل على إعداد المعلمين وتدريبهم وتهيئة برامج دعوية لهم (10) دورات تدريبية، و(17)، معرضا دعوياً، و(8) لقاءات، وورشتي عمل، وبلغ عدد المستفيدين منه (20) ألف مستفيد.

ومن المشاريع النوعية التي استحدثها المكتب مشروع (حماية) لتعزيز الأمن الفكري للمجتمع، تحت شعار” حماية فكر.. حماية وطن”، وتضمن تصميم (10) كروت دعوية، و(20) برنامجاً متنوعا، و(9) معارض دعوية، و(7) مقاطع مرئية، إضافة إلى دوري حماية الرياضي الذي شاركت فيه 8 فرق رياضية من شباب المحافظة.

وفي المجال الإعلامي التوعوي أنتج قسم الاعلام بالمكتب 600 دقيقة مرئية بخمس لغات مختلفة، ومن تلك المقاطع “فضائل شهر شعبان”، و”كذبة ابريل”، وبرنامج “عليك بالصوم ” وهو مخصص للجاليات، وبرنامج” دقيقة تغيرك” ويستهدف الشباب وتم نشره على حلقات خلال موسم رمضان الماضي.

وبلغ عدد المستفيدين من مشروع إفطار ودعوة العاشر (126) ألف صائم طوال شهر رمضان في(19)موقعاً، فيما أعلن (14) شخصاً دخلوهم دين الاسلام خلال فترة المشروع.

وقال مدير المكتب الشيخ راشد بن سعيد الهاجري إن المكتب أخذ على عاتقه هم الدعوة إلى الله في المحافظة ونشر العلم الشرعي ودعوة الجاليات المقيمين، وهو في سبيل هذه الغاية لا يتوانى في تقديم كل ما هو نافع ومفيد، يسهم في تعظيم الأثر والمنفعة، وأن هذه الانجازات ما كان لها أن تتحقق لولا توفيق الله أولاً، ثم دعم ومساندة حكوماتنا الرشيدة ورجال الاعمال والمحسنين، ثم جهود العاملين والمتطوعين الذين ساهموا في تحقيق هذه النجاحات، مشيراً إلى حرص المكتب على تنويع البرامج والمناشط بحسب الفئات المستفيدة، وكذلك الوسائل المناسبة والمتاحة لكل فئة.

ولمعرفة المزيد من ثمار الإنجاز يمكن الاطلاع عليها من خلال الرابط التالي : https://goo.gl/oCUNOK.

الدورة العلمية المنهجية بالقطيف

تعاوني القطيف يقيم الدورة العلمية المنهجية الثامنة

تنطلق يوم الأحد السادس من شهر صفر الدورة العلمية الدورة العلمية المنهجية الثامنة لعام ١٤٣٨ للهجرة التي يقيمها قسم الدعوة بالمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف بالتعاون مع مركز الدعوة بالدمام يومي الأحد والاثنين.

وأوضح مدير المكتب الشيخ راشد بن سعيد الهاجري أن الدورة تقام بالجامع الكبير بالنابية وتشمل شرح كتاب عمدة الأحكام من كتاب الزكاة لفضيلة الشيخ ماضي بن فالح الهاجري، بعد صلاة المغرب يوم الأحد فيما يشرح مدير مركز الدعوة بالدمام الشيخ مسند بن محسن القحطاني أشرطة الساعة، بعد صلاة العشاء يوم الاثنين.

ودعا الهاجري طلاب العلم إلى حضور هذه الدورة العلمية التي تأتي ضمن جهود المكتب الرامية إلى نشر العلم الشرعي بين أوساط الناس وتسهيل الوصول إليه من خلال هذه الدورات التي تقام في فترات قصيرة ، مشيراً إلى أنه تم تخصيص مكان للنساء للاستفادة من الدورة ، كما تم توفير المتون وبعض الجوائز التحفيزية.

وفي ذات السياق يطلق المكتب سلسلة الدروس الشرعية الشهرية التي يقدمها نخبة من الدعاة وطلبة العلم، وتتناول شرح كتاب التوحيد والتفسير والحديث وأحكام الطهارة والصلاة والسيرة النبوية وصورة من حياة الصحابة.

جدير بالذكر أن المكتب التعاوني بالقطيف نفد خلال العام الماضي(4) دورات علمية، و(101) درس ، و(22) محاضرة، و(167) كلمة وعظيه، وذلك ضمن مشروع ضياء الرامي إلى نشر الوعي الشرعي والتحصين من الأفكار المنحرفة والمعتقدات الفاسدة.

#تعاوني_القطيف يرعى اللقاء السنوي الثاني لمسؤولي التوعية الإسلامية بالشرقية

بحضور رئيس مجلس إدارة المكتب

ادارة التعليم بالشرقية تختتم اللقاء السنوي الثاني لمسؤولي التوعية الإسلامية في الشرقية

شرف رئيس المحكمة العامة في الدمام رئيس مجلس إدارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في القطيف الشيخ سعد  بن محمد المهنا اللقاء السنوي الثاني لمسؤولي التوعية الإسلامية في الشرقية  الذي إقامته إدارة التوعية الاسلامية بالإدارة العامة للتربية والتعليم برعاية المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف.

وفي الحفل الذي أقيم بقاعة الجوسق بالدمام شدد رئيس المحكمة العامة في الدمام الشيخ سعد المهنا، في كلمة توجيهية على أهمية الدور الحيوي للمعلم باعتباره أساس العملية التربوية والتعليمية، مشيرا إلى أن التوعية الإسلامية هي ميدان خصب لتأصيل مفاهيم الشريعة الإسلامية السمحة في نفوس الأبناء، خصوصا أن كثيراً من الطلبة يحب أن يسمع من معلمه كلمة طيبة وابتسامة، مشددا على أهمية إسداء النصيحة للطلاب وتوجيههم التوجيه الصحيح بالأخلاق والأخذ بيدهم للطريق السوي.

وكان مدير عام التعليم في المنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس، قد ألقى كلمة أكد فيها أن رؤية 2030 أولت اهتماماً أساسياً بمستقبل طلبة التعليم العام والعالي.

وقال المديرس «نعيش في عصر مليء بالتحديات في ظل تعدد قنوات التواصل الاجتماعي والبرامج الإعلامية وهي أكثر وسائل التأثير اليوم على شبابنا وأقلها وقتاً، ونحن معنيون بتحصين أبنائنا ضد أي تهديدات فكرية وأمنية، خصوصاً أن قيادتنا الرشيدة حرصت على تحصين الشباب وقطاع التعليم معول عليه كثيرا باعتبار المعلمين أصحاب رسالة لتعليم وتحصين الناشئة، ومن هنا تأتي أهمية التوعية الإسلامية والفكرية في نظامنا التعليمي في تأصيل الفهم والإدراك السليم بذات الطالب والبيئة المحيطة به، وأن يتجاوز وعيه من السمع بالأذن إلى الإدراك، في تدبر الأمور، ويفهمها ومن ثم تشكل شخصيته الإسلامية السليمة، التي تحصنه من الأفكار المنحرفة ومن المخاطر بجميع أشكالها»، مؤكدا أن هذا لن يتم إلا من خلال القيام بمهامنا جميعا، خصوصا أن الطالب اليوم لديه الفطنة والذكاء والحماس وحب الخير، الأمر الذي يحدونا أن نأخذ بيده إلى بر الأمان، وأن نحصنه من الضياع والغرق بالشهوات والشبهات.

بدوره استعرض مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالقطيف الأستاذ راشد بن سعيد الهاجري تجربة مشروع مداد لإعداد المعلمين الذي ينفذ بالشراكة مع إدارة النوعية الاسلامية بهدف تنمية  وتطوير مهارات المعلمين بالمحافظة والارتقاء بهم، وما قدمه المشروع خلال الأربعة الماضية والخطة الاستراتيجية للأعوام الثلاثة القادمة والتي تتواكب مع رؤية المملكة 2030.

إلى ذلك واصل اللقاء بتقديم عرض منجزات التوعية خلال العام الماضي من قبل مشرف التوعية الإسلامية في مكتب تعليم غرب الدمام عبدالعزيز الناس، إضافة إلى فقرة الأمن الفكري التي قدمها ناصر العجاجة، وصولا إلى وقفة تدريبية قدمها محمد القحطاني.

كما تخلل اللقاء فقرة «حياة للحياة» قدمها طلاب مدرسة تحفيظ القرآن الكريم في صفوى، تلاها استعراض نماذج من الميدان (تكوين فرق العمل، إدارة حجرة التوعية، الأمن الفكري، والمعلم المؤثر)، التي شارك في تقديمها يوسف الغامدي وخالد الخضير وأحمد الشمري وراشد الهاجري، إضافة إلى تسليط الضوء على كيفية تفعيل مسابقات التوعية الإسلامية في المدرسة، وصولاً إلى البرنامج القيمي (هيا نحسن)، وبرنامج الماهر، التي شارك في تقديمها أحمد المنيع وعبدالله الحربي وجميل الغامدي.